الأحد التاسع من زمن العنصرة
٢٬٠٢٤/٧/١٥
يأتي هذا الإنجيل بعد عماد يسوع في الأردن، وصومه لـ40 يوماً وقهره للشيطان الذي جرّبه 3 مرّات. هو بداية انهيار ملك الشيطان، وإعلان ملكوت الله. نرى يسوع دوما مُنقاداً لروح القدس. جاءَ، لا لينقض، بل ليُكمل. وابتدأ بضيعته الناصرة "حيثُ نشأ". وفي هذا درسٌ لنا، بأن رسالة كلّ مسيحي تبدأ في عائلته، وبين اقاربه، قبل أن ينطلق إلى نهاية العالم. لوقا 4: 14-21 وعَادَ يَسُوعُ بِقُوَّةِ الرُّوحِ إِلى الـجَلِيل،...
إقرأ المزيد