أحد الكهنة
٢٬٠١٨/١/٢١
في الآيات التي تسبق هذا النص، يدعو يسوع الجماعة الى ضرورة السهر والاستعداد لمجي السيد، وفي الآية 42 جوابا على سؤال بطرس يتجه الرب بكلامه مباشرة للتلاميذ. في الدعوة الاولى كان التشديد على ضرورة التنبه الشخصي اما بالنسبة للتلاميذ فالمسؤولية أكبر، لأنهم مدعوون للتيقظ ليس على انفسهم وحسب انما على الجماعة التي اُكلت خدمتها اليهم. (لوقا 12/ 42-48) فأجابَهُ الرَّبُّ يَسوعُ مَنْ هوَ الوَكيلُ...
إقرأ المزيد