الأحد الثاني بعد الدنح
٢٠١٧/١/١٨
بعد شهادة يوحنا المعمدان أنّ المسيح هو حمل الله، نبدأ برؤية ثمار عمله وإيمانه بالمسيح الحمل وابن الله من خلال إرسال تلاميذه للالتحاق بالمسيح. يسوع حمل الله الذي كان قد أُعلن عنه للجماعة كلها، بما فيها الفريسيّين، تُعلن الآن بشكل شخصي للتلاميذ الذين يفتشون عن الخلاص.   (يوحنا  1 / 35-42) في الغَدِ أَيْضًا كَانَ يُوحَنَّا وَاقِفًا هُوَ واثْنَانِ مِنْ تَلاميذِهِ. ورَأَى...
إقرأ المزيد